أخبارأسواق عربية وعالمية

مخاوف أوميكرون تهبط بالأسهم اليابانية نهاية التعاملات

أنهى مؤشر نيكي الياباني الجلسة منخفضا اليوم الجمعة، بعد تراجع وول ستريت خلال الليل في حين نالت المخاوف بشأن تأثير المتحور أوميكرون من فيروس كورونا من الإقبال على المخاطرة.

وأغلق نيكي منخفضا 1.28 بالمئة مسجلا 28124.28 نقطة بعدما نزل أكثر من اثنين بالمئة ليقترب من أدنى مستوى له في أربعة أسابيع. وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.39 بالمئة إلى 1977.66 نقطة.

وخسر نيكي 1.2 بالمئة هذا الأسبوع فيما انخفض توبكس 0.9 بالمئة خلال الأسبوع.

وقال جون موريتا المدير العام لقسم الأبحاث في تشيباجين لإدارة الأصول “انخفضت السوق اليابانية كثيرا اليوم وتراجعت أكثر من تراجع مؤشري داو جونز وستاندرد اند بورز خلال الليل. قوضت الزيادة المتوقعة في أسعار الفائدة الأمريكية المعنويات لذلك لا يوجد الكثير من المشترين للأسهم اليابانية”.

وأغلقت جميع المؤشرات الرئيسية في وول ستريت منخفضة وقاد المؤشر ناسداك الخسائر بعد ارتفاع استمر ثلاثة أيام وسط أحاديث عن أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيرفع أسعار الفائدة في وقت مبكر عن المتوقع ربما في مارس آذار.

وانخفض سهم شركة فانوك لصناعة الروبوتات 5.12 بالمئة وفقد سهم دايكن إندستريز لصناعة أجهزة التكييف 2.77 بالمئة.

وتخلت هيتاشي عن مكاسبها المبكرة لتهبط 0.36 بالمئة بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية أن المجموعة العملاقة ستبيع جزءا من حصتها في هيتاشي لمعدات البناء.

اظهر المزيد

طاهر شكرى

طاهر شكرى / كاتب صحفى ، رئيس قسم (البورصة و البنوك ) - بموقع (مجلة مشروعي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى