استثمار

متحدث الري: مصر لديها العديد من الآليات للتعامل مع سد النهضة الإثيوبي

أكد المهندس محمد السباعي المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري أن الدولة المصرية لديها العديد من الآليات للتعامل مع سد النهضة الإثيوبي وذلك في حالة حدوث أي أزمات في التوصل إلى اتفاق.

وقال السباعي، خلال مداخلة هاتفية مع أحمد موسي في برنامج على مسؤوليتي على قناة صدى البلد إن مصر تسلمت دعوة رسمية من دولة جنوب افريقيا للعودة إلى المفاوضات إضافة إلي السودان وإثيوبيا وذلك بعد توقف دام شهرين.

وأضاف السباعي، أن هناك شواهد وثوابت ونقاط قانونية مهمة و فنية ، موضحا أن مصر مستعدة للتفاوض بجدية لإنجاح هذه المحادثات من أجل التوصل إلي إتفاق عادل متوازن.

اقرأ أيضا  «التأمينات» تُسقط 2 مليار جنيه عن شركات قطاع الأعمال العام

وأكد السباعي، أن مصر تسعي إلي الوصول إلي إتفاق قانوني ملزم ينظم عمليتي ملء و تشغيل سد النهضة ، مشددا أنه لا تراجع ولا تنازل عن قضية مياه النيل.

وتابع السباعي، لن نسمح بالمساس بحقوق مصر التاريخية في مياه النيل.

صرح المهندس محمد السباعي، المتحدث الرسمي لوزارة الموارد المائية والرى، بأن مصر سوف تشارك في الاجتماع الذى دعت إليه جنوب إفريقيا لوزراء الخارجية والمياه في مصر والسودان وإثيوبيا، بهدف إعادة إطلاق المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبى، بعد ما توقفت لفترة ممتدة منذ نهاية شهر أغسطس الماضى.

اقرأ أيضا  الري : اجتماع غد الاثنين لاستكمال مفاوضات سد النهضة

وأوضح المتحدث الرسمي أن هذا الاجتماع يُعقد تنفيذاً لمخرجات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي التي عقدت على مستوى القمة، وكذلك الاجتماع السداسى لوزراء الخارجية والمياه بالدول الثلاث الذى عُقد يوم 16 أغسطس 2020، والذى كلف الدول الثلاث بالتفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق قانونى مُلزم يُنظم عمليتى ملء وتشغيل سد النهضة.

اقرأ أيضا  وزيرة التعاون الدولي توقع اتفاقيتين مع إيطاليا للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومدينة الروبيكي

وأكد السباعي أن مصر مستعدة للتفاوض بجدية لإنجاح هذه المحادثات من أجل التوصل إلى اتفاق عادل متوازن يحقق مصالح الدول الثلاث.

وأعرب متحدث وزارة الموارد المائية والرى عن تقديره للجهد الذى تبذله جنوب إفريقيا في رعاية هذه المفاوضات، والاهتمام الذى توليه لهذا الملف الحيوى الذى يمس مصالح الدول الثلاث ومقدرات شعوبها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى