استثمار

بلغت 905 ملايين جنيه.. «كورونا» يضاعف خسائر «غزل المحلة» خلال عام

قال المهندس أحمد عمرو، العصو المنتدب لشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة (غزل المحلة) إن تداعيات فيروس كورونا تسببت في مضاعفة الخسائر خلال العام المالي المنتهي 2019 /2020 ، لتبلغ 905 ملايين جنيه.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين امس علي هامش الاحتفال بصعود نادي غزل المحلة للدوري الممتاز .

وقال العضو المنتدب إن “غزل المحلة” تستحوذ على 40%  خطة إحلال وتجديد لقطاع الغزل والنسيج في مصر بالكامل والمقدرة بحوالي 21 مليار جنيه.

وقال إنه الفترة الماضية شهدت إخلاء مصنعي 4 و6 تمهيدا لتأهيل بنيتهما التحتية وتجديد معداتهما، وذلك بالتوازي مع تنفيذ أعمال مصنع 1 الذي يعتبر اكبر مصنع في العالم.

اقرأ أيضا  «التأمينات» تُسقط 2 مليار جنيه عن شركات قطاع الأعمال العام

وزير قطاع الأعمال : خطة التطوير تحول القطاع من سالب 2.75 مليار جنيه إلى موجب 3 مليارات

هشام توفيق

ومن جانبه قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام إن خطة إحلال وتجديد قطاع الغزل والنسيج من شأنها تحويل المراكز المالية للشركات من سالب 2.75 مليار جنيه الى موجب 3 مليارات جنيه.

وذلك خلال فترة زمنية تتراوح مابين عامين الى ثلاثة أعوام من التشغيل أى بعد (5 سنوات) من الآن تقريبا.

اقرأ أيضا  «المشاط»: تطوير قلعة شالي بسيوة مع الاتحاد الأوروبي يعكس أهمية الشراكات لحماية التراث

وقام هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام أمس بجولة تفقدية بموقع إنشاء مصنع غزل ( 1) الجديد الذي يعد أكبر مصنع غزل في العالم، وأعمال تطوير مركز تدريب العاملين لقطاع الغزل والنسيج.

وتفقد الوزير التطور في أعمال البنية التحتية للمصنع، الذي يأتي على رأس خطة التطوير الشامل لشركات القطن والغزل والنسيج التابعة للوزارة.

ورافقه كل من الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، و أحمد عمرو العضو المنتدب لشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة.

اقرأ أيضا  «قطاع الأعمال» تطمئن شركة فاش ماش الأوكرانية على عقد بطارية النصر للكوك

ويقام المصنع على مساحة حوالي 62.5 ألف متر مربع، ويستوعب أكثر من 182 ألف مردن غزل، بمتوسط طاقة إنتاجية 30 طن غزل / يوم، ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية قبل نهاية 2021.

وقال الوزير إنه سيتم عقد اجتماع أسبوعي لمناقشة تطورات إنشاءات المصنع حرصا علي تنفيذه في الموعد المحدد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى