استثمار

بالتعاون مع «الإسكان».. وزير قطاع الأعمال : نستهدف تدبير 10 مليارات جنيه من استغلال الأراضي

أشاد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام بالتعاون مع وزارة الاسكان والمجتمعات العمرانية باستغلال الأراضي غير المستغلة، ومن بينها قطعتان علي محور طريق المحمودية الجديد.

وأضاف وزير قطاع الأعمال العام أن وزارة الإسكان قامت بتطوير البنية التحتية للقطعتين، وجارٍ انتقاء قطع أخرى.

لافتا إلى أن وزارته تستهدف 10 مليارات  جنيه من حصيلة بيع تلك الأراضي لاستغلالها في تمويل خطة تطوير قطاع الغزل والنسيج.

وزير قطاع الأعمال يتفقد أكبر مصنع في العالم

وزير قطاع الأعمال يتفقد أكبر مصنع غزل ونسيت في العالم

وقام هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام أمس بجولة تفقدية بموقع إنشاء مصنع غزل ( 1) الجديد الذي يعد أكبر مصنع غزل في العالم، وأعمال تطوير مركز تدريب العاملين لقطاع الغزل والنسيج.

اقرأ أيضا  وزيرة التعاون الدولي: المدن الجديدة تعزز النمو الاقتصادي.. و«الجلالة» قصة نجاح

وتفقد الوزير التطور في أعمال البنية التحتية للمصنع، الذي يأتي على رأس خطة التطوير الشامل لشركات القطن والغزل والنسيج التابعة للوزارة.

ورافقه كل من الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج ، وأحمد عمرو العضو المنتدب لشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة.

ويقام المصنع على مساحة حوالي 62.5 ألف متر مربع، ويستوعب أكثر من 182 ألف مردن غزل، بمتوسط طاقة إنتاجية 30 طن غزل / يوم.

ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية قبل نهاية 2021.

اقرأ أيضا  «التعاون الدولى» تناقش مع إيطاليا المرحلة الثالثة من برنامج مبادلة الديون

أما مركز التدريب الذي يعد قبلة العاملين في مجال الغزل والنسيج في مصر منذ إنشائه، فقد تفقد  الوزير الأعمال الإنشائية لتطويره، تمهيدا لوصول الآلات التي ستستخدم في التدريب.

جدير بالذكر أن خطة تطوير شركات القطن والغزل والنسيج، يستغرق تنفيذها نحو عامين ونصف، بتكلفة تتجاوز 21 مليار جنيه.

وتتضمن تحديثا كاملا في الإنشاءات والآلات – التي تم التعاقد على توريدها من كبرى الشركات العالمية – وتطويرا شاملا في نظم الإدارة والتسويق.

اقرأ أيضا  هشام توفيق : منبهر بالتطوير الجاري في شركة مصر لتأمينات الحياة يومًا بعد يوم

ولم تغفل خطة التطوير العنصر البشري الذي يعد عنصرا رئيسيا في التطوير حيث تم تخصيص ميزانية خاصة لتدريب العاملين ورفع كفاءتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى