تأمينتقارير

ميونيخ ري: تغطيات القرصنة الإلكترونية وتحليل البيانات من أهم مولدات النمو فى قطاع التأمين

تتعامل شركات التأمين مع الاتجاه الهائل للرقمنة بفرصها الهائلة، وتقوم الشركة بعملية أتمتة عملياتهم الداخلية باستخدام الخوارزميات لتوليد أنواعًا جديدة من التغطية بمساعدة الذكاء الاصطناعي  لتلبية احتياجات عملائهم، والأهم من ذلك هو التواصل الاستراتيجي مع العملاء لتحديد الاتجاهات الرئيسية ومتطلبات المخاطر المستقبلية، وتستثمر مجموعة ميونيخ رى للتأمين في الخبرة الفنية المطلوبة منذ سنوات، وتطور حلولاً للعالم الرقمي، ما ساهم فى ريادة المجموعة عالميا فى تغطية مخاطر القرصنة الإلكترونية.

زيادة أهمية تغطيات القرصنة الإلكترونية

وكشفت ميونيخ رى أن احتمالات نمو نمو نشاط إعادة التأمين مواتية بفضل الانتعاش الاقتصادي، الذي بدأ بعد عمليات انتهاء حالات الإغلاق، وزيادة أسعار التأمين بعد فترة طويلة من مرونة أسواق إعادة التأمين Soft Market ، ومتوقعة أن ينمو سوق إعادة التأمين بحوالي 3% سنوياً بحلول عام 2023، وهو نفس معدلات النمو المتوقعة سوق التأمين المباشر.

وتستهدف المجموعة أن تكون شركة رائدة في مجال نقل المخاطر في عالم رقمي سريع التطور مليء بالمخاطر الناشئة الجديدة باستمرار، وتعد تغطيات القرصنة الالكترونية وتحليلات البيانات والذكاء الاصطناعي من أهم مولدات النمو فى قطاع التأمين.

ونظرًا للأهمية الاقتصادية الكبيرة للمخاطر السيبرانية ، فإن الطلب على التأمين الإلكتروني ، الذي يتطلب خبرة خاصة بسبب التطور الديناميكي للمخاطر ، يتزايد بشكل ملحوظ، وأدى تعزيز الرقمنة الناجم عن عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا إلى زيادة هائلة في الهجمات الإلكترونية، التي أصبحت أيضًا أكثر تعقيدًا، وشهدت القضايا المتعلقة بما يسمى بهجمات برامج الفدية طفرة كبيرة بشكل خاص – وهو اتجاه من المرجح أن يستمر.

و توصل تحليل أجرته مؤسسة  AM Best للتصنيف الائتمانى إلى أن ثلاثة أرباع جميع الخسائر السيبرانية في الولايات المتحدة في عام 2020 كانت تُعزى إلى هجمات برامج الفدية، وقد أظهر الهجوم الأخير على مزود خدمة تكنولوجيا المعلومات Kaseya احتمال الخسارة الكبيرة والمعقدة للمخاطر الإلكترونية؛ تم استخدام برامجه لتشفير أنظمة تكنولوجيا المعلومات للعديد من الشركات بطريقة كرة الثلج.

نظرًا للعدد المتزايد من الخسائر، فقد ازدهرت أسعار التأمين الخاصة بوثيقة القرصة الالكترونية، وأصبح الطلب على التأمين وحلوله ضخم، والعديد من العملاء قلقون من ارتفاع الهجمات الإلكترونية، وفي الوقت نفسه ، أقر أربعة من كل خمسة من كبار المديرين الذين تمت مقابلتهم في أول دراسة عالمية للمخاطر والتأمين على الإنترنت أجرتها شركة ميونيخ ري بأن شركاتهم لا تتمتع بحماية كافية.

وتتعاون شركات التأمين مع العملاء، تجري صياغة حلول تتجاوز الأساليب التقليدية ولا تشمل فقط تغطية مخاطر القرصنة الإلكترونية ولكن أيضًا خدمات لمنع الهجمات والتعامل معها  سواء قبل وقوع الحادث أو بعده ، عبر تحسين تغطيات التأمين لمثل هذه الخدمات الاستشارية الموجهة للحد من الخسائر وهو أمر هام وذلك بالنظر إلى العدد المتزايد لهجمات برامج الفدية، وسيؤدي ذلك إلى رفع معايير الأمن السيبراني وجعل المخاطر أكثر قابلية للتأمين.

ميونيخ رى تسعى للريادة فى تغطية المخاطر السيبرالية

وتهدف مجموعة ميونيخ رى  إلى إنشاء سوق تأمينة مستدامة مع عملائها على أساس المشاركة النسبية، وهذه الإستراتيجية التي تأسست في البيانات والدراية والإدارة المتسقة للمخاطر، جعلت المجموعة رائدة في مجال نقل المخاطر السيبرانية.

وتساعد صناعة التأمين الشركات على أن تصبح أكثر مرونة في مواجهة الهجمات الإلكترونية وتخفيف الضرر في حالة وقوع هجوم،  ومع ذلك  لا يمكن إدارة بعض المخاطر النظامية إلا من قبل الدولة بالاشتراك مع صناعة التأمين.

نرشح لك: أقساط التأمين الإجبارى ترتفع إلى 1.2 مليار جنيه خلال العام المالى الماضى

اظهر المزيد

فاطمة أبو زيد

محررة اقتصاد .. ورئيس قسم استثمار وأعمال في موقع مجلة مشروعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى