بنوك

لدعم التعافي من الجائحة في أفريقيا.. «أفريكسيم بنك» يطلق مرفق تمويل بقيمة 1.5 مليار دولار

أطلق البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد «أفريكسيم بنك»، بالتعاون مع الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، مرفق تمويل للاستجابة للأوبئة “COPREFA” بنحو 1.5 مليار دولار لدعم الاقتصادات الأفريقية بمساعدة مالية سريعة للحد من تأثير “كوفيد-19”.

وقال أفريكسيم بنك في بيان حصلت المال على نسخة منه، إنه مرفق التمويل “COPREFA”، يخصص تمويلات إلى البنوك المركزية والبنوك التجارية والشركات المؤهلة لتمويل استيراد الإمدادات الطبية، وكذلك المعدات الزراعية والأسمدة الضرورية لمعالجة العجز في إنتاج الغذاء.

وأضاف أنه تم تصميم مرفق التمويل أيضًا لدعم الاقتصادات الأفريقية للتغلب على عدد لا يحصى من التحديات، بما في ذلك صدمات أسعار السلع الأساسية، والانخفاض الكبير في السياحة، وتعطيل سلاسل التوريد وتصنيع الصادرات.

وتابع قائلًا: “كما سيتصدى للانخفاضات المفاجئة في التدفقات المالية، بما في ذلك انخفاض التجارة وتمويل المشاريع، وتحويلات المهاجرين، والاستثمار في المحافظ، والاستثمارات الأجنبية المباشرة”.

مرفق التمويل “COPREFA” يتميز بالسرعة في تقديم المساعدات المالية من خلال جميع الشركات

وذكر البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد، أن السمة الرئيسية لمرفق “COPREFA” هي السرعة التي يمكن بها تقديم المساعدة المالية من خلال جميع الشركاء المعنيين، خاصة أنه ثبت أن تأثير جائحة كورونا سريع الخطى، ويتطلب دعمًا يمكن نشره بسرعة ومرونة لمنع حدوث انخفاضات حادة في الاقتصادات الوطنية.

اقرأ أيضا  سعر اليورو أمام الجنيه في البنوك المصرية اليوم الخميس 5-11-2020

وأشار إلى أنه سيكون الدعم متاحًا من خلال التمويل المباشر وتسهيلات الائتمان وتأكيد الاعتمادات المستندية وإعادة تمويلها، والضمانات والمبادلات بين العملات والأدوات المماثلة الأخرى.

وأوضح أن المرفق المشترك التمويل، يستفيد من الشراكات الاستراتيجية مع المؤسسات المالية المتعددة الأطراف الأخرى والمؤسسات المالية الدولية الأخرى في التمويل المشترك، وتقاسم مخاطر المعاملات، وتعزيز الحلول التجارية المتكاملة، لدعم الاقتصادات الأفريقية في التعامل مع تأثير الوباء.

وقال أفريكسيم بنك إنه يتمتع بسجل حافل في دعم الاقتصادات الأفريقية خلال الأزمات المالية، وأنه في عام 2015 أنفق البنك أكثر من 10 مليارات دولار من خلال تسهيل السيولة التجارية لمواجهة التقلبات الدورية لمساعدة البلدان الأعضاء على إدارة التداعيات الاقتصادية السلبية لصدمات أسعار السلع الأساسية.

وأضاف أنه في مارس 2020، أطلق حزمة مالية تسمى مرفق التخفيف من تأثير التجارة الوبائية “PATIMFA”، لدعم الاقتصادات خلال الوباء – وهو مرفق تم صرف أكثر من 5 مليارات دولار منه، وسيتم تنفيذه جنبًا إلى جنب مع “COPREFA”.

اقرأ أيضا  سعر اليورو أمام الجنيه في البنوك المصرية اليوم الأحد 1-11-2020
بينيديكت أوراماه رئيس مجلس إدارة البنك الإفريقى للتصدير والإستيراد
بنديكت أوراما، رئيس مجلس إدارة البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد

بنديكت أوراما: دمرت الجائحة العديد من الاقتصادات وأفريقيا لم تسلم

قال بنديكت أوراما، رئيس مجلس إدارة البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد: “لقد دمرت الجائحة العديد من الاقتصادات. أفريقيا لم تسلم. لطالما كانت أولوية أفريكسيم بنك هي التصعيد عندما تنهار الأسواق. وهذا هو السبب في أننا ندعم الاقتصادات الأفريقية بقوة في وقت الصعوبات الكبيرة”.

وأضاف أن مرفق التمويل “COPREFA”، نتاج شراكة دولية فريدة، وهو مساهمة كبيرة في المعركة العالمية ضد الوباء، وسوف يعمل جنبًا إلى جنب مع برامج البنك الأخرى لضمان أن يظل مستقبل أفريقيا مشرقًا بعد هذه الصدمة الاقتصادية.

هاني سنبل: مرفق التمويل يعمل على تعزيز النشاط الاقتصادي

قال هاني سنبل رئيس المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، إن توفير النطاق المالي والدعم العملي للشركات الصغيرة والمتوسطة والمجتمعات الطبية في البلدان الأفريقية سيوفر الإغاثة الفورية من قيود جانب العرض على معدات الحماية الشخصية التي يسببها الوباء.

وتابع قائلًا: “عملت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة بشكل مكثف منذ بداية تفشي فيروس كورونا الجديد لتقديم دعم شامل لبعض الدول الأكثر ضعفاً. سيعمل الترتيب متعدد الأطراف الذي تشرع فيه المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة مع شركائنا الاستراتيجيين على تعزيز النشاط الاقتصادي عندما وحيثما تشتد الحاجة إليه ويساعد العديد من البلدان في الحفاظ على الأمن الغذائي في وقت تواجه فيه سلاسل توريد السلع العالمية تحديات ويقل نشاط الاستيراد بشكل حاد”.

اقرأ أيضا  سعر اليورو أمام الجنيه في البنوك المصرية اليوم السبت 31-10-2020

قال سيدي ولد طه المدير العام المدير العام للصندوق العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا: “الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا بالتعاون مع شركائه ، كانوا وسيظلون دائمًا ؛ دعم القارة خلال الأوقات الصعبة والجيدة كمؤسسة مالية موثوقة وقوية. وبما أن الجائحة قد شكل تحديات جذرية تعيد تشكيل مشهد الاقتصاد العالمي، فقد سعينا إلى أنه سيتطلب تعاونًا وتدابير غير مسبوقة لمواجهة هذه التحديات”.

وأضاف أن الصندوق انضم إلى مكافحة الوباء من خلال تخصيص مبلغ إجمالي يزيد عن 500 مليون دولار ضمن مرفق تمويل “COPREFA”، ومبادرات أخرى، وسيتم استخدام هذه المخصصات لتخفيف الآثار السلبية للوباء على الاقتصادات الأفريقية وضمان تدفق السلع الاستراتيجية الأساسية إلى القارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى