بنوك

رئيس بنك عودة: مبادرات المركزي والتوسع بالخدمات الرقمية رفع الودائع بالبنوك

بنك عودة

قال محمد بدير، الرئيس التنفيذي، والعضو المنتدب لبنك عودة مصر، إن زيادة معدلات نمو الودائع في الجهاز المصرفي جاءت مدعومة بمبادرات البنك المركزي المتنوعة وكذلك توسع البنوك في تقديم الخدمات الرقمية.
وأظهرت بيانات صادرة عن البنك المركزي، استمرار ارتفاع إجمالي الودائع غير الحكومية بالعملة المحلية في البنوك (مخصوما منها ودائع غير المقيمين) لأرقام غير مسبوقة لتسجل نحو 3.502 تريليون جنيه في نهاية سبتمبر الماضي مقابل نحو 3.413 تريليون جنيه في نهاية أغسطس بزيادة 88.6 مليار جنيه في نهاية شهر سبتمبر الماضي.
وأشار بدير إلى أن المركزي أطلق مبادرات متعددة ساهمت في زيادة حجم الودائع في البنوك تشمل قرار المركزي بإلغاء رسوم السحب والإيداع من ماكينات الصراف الآلي، وإلغاء التحويلات بين البنوك، وتوجيه البنوك إلى إصدار المحافظ الذكية والبطاقات المدفوعة مقدما مجانا، ومبادرة الشمول المالي التي تسمح بفتح حسابات توفير دون رسوم أو حد أدنى لفتح الحساب للعملاء الجدد في البنوك.
وأكد بدير، أن توسع البنوك في إطلاق وتطوير الخدمات الرقمية المتنوعة مثل الإنترنت والموبايل بنكج للشركات والأفراد، والمحافظ الذكية ونشر نقاط بوينت أف سيل ساهم في زيادة ميكنة المدفوعات وتحفيز العملاء على تسديد المدفوعات إلكترونيا.
وتابع محمد بدير أن مبادرة المركزي بنشر 100 ألف نقطة بيع مجانا علي مستوي الجمهورية، وكذلك نشر 6500 ماكينة صراف آلي ساعدت في تنفيذ إستراتيجية المركزي لميكنة المدفوعات، وزيادة الودائع في البنوك.
وأكد بدير، أن زيادة معدلات نمو الودائع يعزز من مستويات السيولة في الجهاز المصرفي بما يساهم في تمويل المشروعات المختلفة.
وأعلن البنك المركزي، في سبتمبر الماضي أن مجلس إدارة البنك اتخذ عدة قرارات من أجل تيسير تعامل العملاء مع البنوك في ظل استمرار أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، ومن بينها مد العمل بإلغاء الرسوم والعمولات علي عمليات السحب والإيداع باستخدام ماكينات الصراف الآلي والتحويلات بالجنيه المصري، وإلغاء الرسوم على إصدار البطاقات المدفوعة مقدمة والمحافظ الذكية حتى نهاية العام الجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى