بنوك
أخر الأخبار

بنك التعمير والإسكان وماستركارد العالمية يوقعان عقد شراكة طويل الأجل

قام بنك التعمير والاسكان بالتعاون مع مؤسسة ماستركارد العالمية الرائدة في مجال حلول الدفع الالكتروني بتوقيع اتفاقية شراكة طويلة الاجل تهدف الي تقديم الدعم الفني والمادي للتطوير والتوسع في اعمال البطاقات، لتحقيق اهداف التنمية الاقتصادية وتحفيز استخدام المدفوعات الالكترونية وتعزيز مفهوم الشمول المالي.

قال حسن غانم رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لبنك التعمير والإسكان أن البنك يؤمن بأهمية التوسع في استخدام المدفوعات الالكترونية بما يتماشى مع سياسة البنك المركزي وهذا الأمر يتضح في حرصنا على تقديم خدمات الكترونية مختلفةلعملائنا، متمثلا في الإنترنت البنكي والموبايل البنكي والمحفظة الإلكترونيةوتفعيل آلية كود المدفوعات السريع QR Codeبالإضافة اليانتشار شبكات ماكينات الصراف الآلي وغيرها من الخدمات المختلفة، التي يحرص البنك على تقديمها للعملاء، مشيراً إلى أن البنك يساعد عبر خدماته المصرفية علي نشر ثقافة الدفع اللا نقدي وأهميته الشديدة كونه الوسيلة الأكثر أمانا ودقة ومرونة.

وأكدغانم ان هذا التعاون والذي بموجبه ستصبح شركة ماستركارد الشريك الحصريلإصدار كافة البطاقات الائتمانية وبطاقات الخصم المباشر الصادرة عن البنك، والذي يعد استكمالا لخطة البنك لتعزيز التحول الرقمي والتوسع في الدفع الالكتروني ممايشكل خطوة هامة ضمن جهود البنك الهادفة الي توفير حلول مصرفية متطورة للعملاء، والتيتعزز مستويات السهولة والامان في تعاملاتهم المصرفية.

واضاف وليد مطر مساعد العضو المنتدب للتجزئة المصرفية والفروعان هذه الاتفاقية تتيح للبنك التوسع في اصدار البطاقات الائتمانية و بطاقات الخصم المباشر وخاصة البطاقات البلاتينية مع الاستفادة من مجموعة من المزايا الحصرية المتنوعة لمستخدمي بطاقات “بنك التعمير والإسكان ماستركارد” من بينها أسعار فائدة تنافسية، عروض وتقسيط يصل الي 36 شهر باقل فائدة بنكية،كما سيتمتفعيل برنامجي Cashback و النقاط التي يمكن استبدالها في مجموعة كبيرة من متاجر السلع والخدمات،بجانبانه تم تطبيق “نظام الامان الثلاثي الابعاد “3D Secureبالإضافة الي خدمة”اللا تلامسيه” Contactless اللتان يساعدان العملاء في الحصول علي اقصي معدلات الامان عند التسوق ببطاقاتهم الائتمانية،مؤكداًان البنك يسعي دائما الي تطوير المنتجات والخدمات المصرفية لتلبية احتياج الشرائح المختلفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى