بورصات وشركات

المجموعة المالية تتربع على عرش السمسرة خلال اول 10 شهور من العام

تربعت شركة المجموعة المالية للسمسرة في الأوراق المالية على عرش شركات السمسرة المنفذة لتعاملات البورصة خلال العشرة شهور الأولى من العام الحالي، مستحوذة على حصة سوقية قدرها 13.9%.

وذكر تقرير صادر عن مركز معلومات البورصة، وصل “المال” نسخة منه، إن شركة التجاري الدولي للسمسرة في الأوراق المالية قد احتلت المركز الثاني بحصة 8.6%، وجاءت شركة هيرمس للوساطة في الأوراق المالية ثالثًا بحصة 7.8%.

واحتل الترتيب من الرابع حتى العاشر كل من شركات: “فاروس وبايونيرز وبلتون وارقام ونعيم وعربية اون لاين وسيجما”، بحصص تراوحت ما بين 2.7 و5.7%.

اقرأ أيضا  التباين يسيطر على آداء «صناديق الاستثمار» خلال الأسبوع الماضى

أنهت البورصة المصرية تعاملاتها الشهرية في أكتوبر على تراجعات جماعية للمؤشرات، وخسائر لرأس المال السوقي، بضغوط مبيعات أجنبية.

وفقد مؤشر السوق الرئيسي egx30 ما نسبته 4.31% من قيمته ليغلق أكتوبر عند 10515 نقطة، كما تراجع مؤشر الأفراد السبعيني egx70 6.6% مغلقا عند 1870 نقطة، والمؤشر الأوسع نطاقا egx100 بـ 5.27% لينهي الشهر بمستوى 2743 نقطة.

اقرأ أيضا  البورصة تترقب اختراق 10800 نقطة كأول إشارة إيجابية

وسجل صافي مبيعات الأجانب مليار جنيه، بنسبة 10.5% من التعاملات، فيما اتجه العرب للشراء بصافي 371.4 مليون جنيه، بنسبة 6.9% من التعاملات، بينما كان نصيب المستثمرون المحليون 82.6%، وذلك بالتعاملات على الأسهم المقيدة، بعد استبعاد الصفقات.

وتراجع رأس المال السوقي 2.15% بقيمة 13.3 مليار جنيه، ليغلق عند 605.4 مليار جنيه، مقارنة بـ 618.7 مليار جنيه بداية الشهر، وفقا للتقرير الشهري الصادر عن البورصة المصرية.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تصعد في مستهل تداولات اليوم الخميس بقيادة قطاع التكنولوجيا

وسجلت مبيعات المستثمرون الأجانب في البورصة المصرية 13.5 مليار جنيه، خلال تداولات الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي بالبورصة المصرية، مع استحواذهم على 18.1% من التعاملات.

وفي المقابل بلغ نصيب المستثمرون العرب من التعاملات 6.6% من التعاملات بصافي بيع 1.1 مليار جنيه، وكانت الغلبة للمستثمرون المحليون بـ 75.3% من التداولات.

وجاءت هذه التعاملات على الأسهم المقيدة، بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام، وفقا للتقرير الشهري الصادر عن البورصة المصرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى