استثمار

«التأمينات» تُسقط 2 مليار جنيه عن شركات قطاع الأعمال العام

اتفقت هيئة التأمينات الاجتماعية، مع وزارة قطاع الأعمال العام على إجراء تسوية مديونية بقيمة 5.5 مليار جنيه، تمثل اشتراكات تأمينية متأخرة على العاملين بالشركات، وجزء منها غرامات تأخر فى سداد المستحقات المالية فى موعدها.

قال اللواء جمال عوض، رئيس الهيئة، لـ«المال»، إنه بموجب الاتفاق تم إسقاط 2 مليار جنيه، وقيام شركات قطاع الأعمال العام بسداد 3.5 مليار على فترات تم الاتفاق عليها بين الطرفين وفقا لأحكام قانون 173 لسنة 2020.

ولفت إلى أن الاتفاق الذى وقع مع الوزارة مؤخرًا، هو تفعيل لقانون التأمينات الجديد، الذى يمنح إعفاءات محددة وفقا لالتزام المؤمن عليهم فى سداد الاشتراكات فى التوقيتات المحددة.

اقرأ أيضا  هشام توفيق: تأسيس شركة قابضة لمصنعى الإطارات فى «السخنة» و«العامرية»

تجدر الإشارة إلى أن الشركة القابضة للصناعات المعدنية قامت بسداد المديونية المستحقة عليها للهيئة نقداً، وتم إعفاؤها من المبالغ الإضافية المستحقة عليها بنسبة %90 عدا شركتها التابعة «الحديد والصلب» التى لم تسوِ مديونياتها حتى الآن.

وكان هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، قد قال فى وقت سابق، إن هناك تعاونا غير مسبوق بين وزارتى «قطاع الأعمال» و»التضامن الاجتماعي» لإنهاء مديونيات الشركات، وأن تقليل الفوائد والغرامات والتسوية فرصة قد لا تتكرر مرة أخرى، وعلى الشركات الاستفادة بها.

اقرأ أيضا  وزيرة البيئة تلتقي محافظ جنوب سيناء لتفعيل خطة الإدارة البيئية بالمحافظة

وأعلن عوض أن قيمة الإعفاءات التى استفادت منها المؤسسات والمؤمن عليهم بلغت 2.3 مليار جنيه منذ بداية العمل بقانون هيئة التأمينات رقم 173 لسنة 2020.

وأضاف أن عدد المؤسسات التى تقدمت لتسوية مديونياتها بلغ 132 ألفا، منها 32 ألفا قامت بتسوية المديونيات قبل 17 من أغسطس الماضي، وحصلت على إعفاء بنسبة %100 من المبالغ الإضافية المستحقة. يذكر أن قانون 173 لسنة 2020 والذى تم العمل به اعتباراً من 17 أغسطس الماضى قد حدد نسب الإعفاءات على المبالغ الإضافية، فإذا ما تم السداد خلال الفترة من 17 أغسطس وحتى 15 أكتوبر يتم الإعفاء من %90 من المبالغ الإضافية المستحقة، والشريحة الثانية بنسبة إعفاء %70 إذا تم السداد خلال الفترة من 16 أكتوبر وحتى 14 ديسمبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى