بنوك

«إيجابى» تعتزم إطلاق منصة متكاملة للبنوك الرقمية

تعمل شركة إيجابى لحلول النظم المصرفية على تدشين منصة كاملة للبنوك الرقمية والتى تشمل جميع التطبيقات المرتبطة بها.

قال أحمد سامح، المدير التنفيذى للشركة فى حوار مع “المال”، إن شركته تقدمت بعرض لصالح أحد البنوك الحكومية ، ضمن مناقصة لتوفير وتأسيس منصات البنك الرقمى الذى يعتزم تدشينه خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن العرض فى مرحلة التقييم ضمن عروض أخرى قدمت.

وتعد شركة إيجابى لحلول النظم المصرفية، إحدى شركات مجموعة إيجابى القابضة، والتى تعمل فى توفير الأنظمة التكنولوجيا للقطاعات المالية غير المصرفية بجانب القطاع المصرفى.

وأوضح أن “إيجابي” لحلول النظم المصرفية، عرضت منصات البنك الرقمى التابعة لها على البنوك التى أبدت اهتماما مبدئيا بتأسيس بنوك رقمية، كما أنها تجرى مفاوضات مع مجموعة بنك ABC البحرينى، لتدشين أنظمة البنك الرقمى الخاصة بهم.

وأشار إلى أن شركته لديها كل الآليات التى تحتاجها منظومة تأسيس بنك رقمى، والتى تشمل تطبيقات الهاتف المحمول والمنصات الإلكترونية المختلفة، والخدمات المرتبطة، ومنها خدمات تقييم العميل، وإجراءات فتح الحساب والقواعد والإجراءات المتعلقة بمكافحة تمويل الإرهاب وغسل الأموال.

وبدأت 3 مصارف محلية هى قناة السويس، والمؤسسة المصرفية العربية ABC – مصر، و«العقارى المصرى» دراسات جدية لتدشين بنوك رقمية بهدف تقديم جميع خدماتها عبر تطبيق إلكترونى دون أى تدخل من العنصر البشرى، وفق ما كشفته جريدة «المال»، سبتمبر الماضى.

ويأتى ذلك عقب خطوات فعلية بدأها بنكا «الأهلى» و«مصر» لإطلاق هذه النوعية من البنوك التى تعتمد بشكل كامل على الحلول التكنولوجية.

وكشف سامح أن «إيجابى» لحلول النظم المصرفية، تقدم خدماتها لنحو 28 بنكًا عاملًا فى السوق المصرية، وأنها الشركة المصرية الوحيدة التى تمتلك نظاما مصرفيا أساسيا “core banking system” ويتم توفيره لصالح البنك العقارى المصرى العربى بجميع فروعه فى مصر والأردن وفلسطين منذ 2001.

وأوضح أن النظام المصرفى الأساسى الذى توفره الشركة للبنك العقارى المصرى العربى، يتم تطويره بشكل دورى، كان آخرها فى 2016، وأنه حاليًا يتم العمل على تحسينات النظام، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى العام الماضى، وجار العمل على مرحلة أخرى جديدة.

اقرأ أيضا  سعر الدولار يتراجع بين قرش و5 قروش بالبنوك المصرية

120 مليون جنيه حجم الأعمال العام الماضى وتستهدف نموًا %15 العام الجارى

وقال المدير التنفيذى للشركة إن حجم أعمال «إيجابى» لحلول النظم المصرفية، خلال السنة المالية الماضية بلغ نحو 120 مليون جنيه، وأن الشركة تستهدف تحقيق نمو يبلغ %15 خلال العام المالى الجارى، رغم تداعيات أزمة فيروس كورونا.

قمنا بتطوير مقاصة الشيكات بين البنوك و«المركزى المصري»

وأفاد بأن شركته قامت بتطوير نظام مقاصة الشيكات بين البنك المركزى والبنوك، والذى تعتمد عليه أغلب البنوك العاملة فى مصر، خلال الفترة الحالية.

وأضاف أن الشركة توفر العديد من الأنظمة التكنولوجية المصرفية، منها أنظمة التقارير الرقابية الصادرة من البنوك، والتى يطلبها قطاع الرقابة والإشراف بالبنك المركزى، بشكل دورى.

وذكر أن بنوك الأهلى المتحد والتجارى وفا والأهلى اليونانى وHSBC، تعتمد على أنظمة الشركة الخاصة بإصدار التقارير الرقابية الدورية للبنك المركزى إلكترونيًا، سواء كانت التقارير اليومية أو الأسبوعية أو الشهرية أو الربع سنوية.

وأشار إلى أن الشركة تجرى مفاوضات حاليًا مع بنكين أجنبيين آخرين يعملان بالسوق المصرية، لتوفير أنظمة إصدار التقارير الرقابية الدورية للبنك المركزى.

وكشف أن “إيجابي” وفرت مؤخرًا الأنظمة الرقمية لتطبيق المعيار المحاسبى التاسع “IFRS 9”، لصالح البنك الأهلى المصرى، بالتعاون مع مؤسسة موديز.

وأعلن البنك المركزى المصرى، قواعد تطبيق المعيار المحاسبى الجديد المعروف باسم ifrs9، عام 2017، وألزم جميع البنوك المحلية وفروعها فى الخارج، إضافة لفروع البنوك الأجنبية العاملة فى مصر، بتطبيق التعليمات الجديدة بدءا من يناير 2019 للبنوك التى تنتهى ميزانياتها فى ديسمبر من كل عام وفى يوليو 2019 للبنوك الأخرى.

ويلزم المعيار الجديد جميع البنوك بتكوين المخصصات المالية بناء على خسائر الائتمان المتوقعة دون الانتظار إلى تحقيقها، ضمن إطار يستهدف تعزيز الرقابة الداخلية للقطاع المصرفى ومتابعة التمويلات والتأكد من جدوى المشروعات الاقتصادية المختلفة.

اقرأ أيضا  سعر الدولار يتراجع الخميس مع اقتراب بايدن من البيت الأبيض

وقال أحمد سامح إن شركة إيجابى تتيح الأنظمة الرقمية لشركات التمويل متناهى الصغر وشركات التمويل الاستهلاكى، وشركات التمويل العقارى العاملة فى السوق المصرية، بجانب خططها فى التوسع فى أنظمة المدفوعات الإلكترونية.

وأضاف أن الأنظمة الرقمية للتمويل متناهى الصغر التى تتيحها الشركة، تعمل عليها شركتا “تنمية” و”تمويلي” فى السوق المصرية، بجانب 30 جميعة للتمويل متناهى الصغر، والخاضعين لإشراف الرقابة المالية.

وأوضح سامح أن نحو %40 من العمليات التى تتم فى قطاع التمويل المتناهى الصغر، تجرى عبر المنصات الإلكترونية التى تنتجها الشركة من خلال شركات تنمية وتمويلى وجمعيات التمويل متناهى الصغر.

وأشار إلى أن إيجابى للحلول التكنولوجية المصرفية، بدأت فى إتاحة أنظمة التمويل الاستهلاكى لصالح شركة سهولة التابعة لبنك الاستثمار سى أى كابيتال.

وبالنسبة للأنظمة التى تم توفيرها لشركات التمويل العقارى، قال إن هناك 4 شركات للتمويل العقارى تعمل على الأنظمة الخاصة بالشركة منها العربى الأفريقى للتمويل العقارى، وشركة أملاك، والأهلى المتحد للتمويل العقارى.

ولفت إلى أن الشركة تعمل حاليًا على إتاحة أنظمة حلول المدفوعات، وأن هناك دراسة حاليًا لتقديم حلول مدفوعات جديدة لقطاع التمويل المتناهى الصغر والتمويل الاستهلاكى، وتهدف إلى تحقيق الشمول المالى، عبر إتاحة خدمات التقسيط بدون استخدام النقد «الكاش» من خلال الخدمات البنكية وفتح حسابات مصرفية وبطاقات الصراف الآلى، والربط مع شركات الدفع الإلكترونى لصرف القروض إلكترونيا بالقطاع المتناهى الصغر، مشيرًا إلى أن البنك المركزى يدرس ذلك مع البنوك.

وقال إن إيجابى تقدمت مؤخرًا بدراسة للهيئة العامة للرقابة المالية، لمناقشة إتاحة المنصة الرقمية لخدمات الوكيل المصرفى “agent banking” للشركات التمويل متناهى الصغر، وهى الخدمة التى تتيح أنظمة لصغار التجار لتقديم خدمات محدودة لصالح عملاء الشركات والجمعيات المتخصصة فى التمويل متناهى الصغر.

وأضاف أنه تم تقديم الدراسة الشهر الماضى، للحصول على موافقة مباشرة من الهيئة العامة للرقابة المالية لإتاحة تلك الأنظمة لشركات التمويل متناهى الصغر.

اقرأ أيضا  أسعار العملات أمام الجنيه نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء 3-11-2020

وأشار المدير التنفيذى لشركة إيجابى إلى أن الشركة تلبى جميع المعايير المتعلقة بالأمان فى البرامج والأنظمة البنكية، بالإضافة إلى أن البنوك تقوم بإجراء اختبارات أخرى على الأنظمة.

وحول خطط الشركة المستقبلية فى السوق المصرية، أوضح سامح أن الطرح فى البورصة المصرية أمر وارد خلال الفترة المقبلة، خاصة أن الشركة كان لديها خطة سابقة للطرح فى بورصة النيل قبل عام 2010، إلا أن الأحداث السياسية حدت من اتخاذ تلك الخطوة وتم إرجاء الأمر لأجل غير مسمى.

وذكر أن الشركة حاليًا صفر ديون، ولا تسعى للحصول على قروض من البنوك، خاصة أن صناعة البرمجيات تواجه صعوبات فى الحصول على تمويلات من البنوك، والتى تصنف ضمن الأعلى مخاطر، مع عزوف البنوك عن التعامل مع شركات القطاع.

وأشار إلى أن أصول الشركة متمثلة فى برامجها، وعقود سنوية تجدد بشكل سنوى والعملاء، متابعا “الشركة لديها استقرار وملاءة مالية جيدة، وأنه سيتم تمويل الخطط التوسعية من رأس المال العامل، وهناك خطط لتدشين فرع فى سنغافور أو ماليزيا، وأوروبا الشرقية”.

الشركة المصرية الوحيدة التى تمتلك نظاما مصرفيا أساسيا «core banking system»

وقال إن شركة إيجابى لديها تواجد حاليًا فى نحو 17 دولة بما فيهم الإمارات والسعودية، ويتم إتاحة أنظمة لصالح شركات الخدمات المالية غير المصرفية والبنوك، وأن خطة التوسع تتضمن إتاحة منصات الخدمات المالية غير المصرفية، فى أفريقيا والشرق الأوسط مرحلة أولى، والشرق الأدنى والشرق الأقصى كمراحل متقدمة.

وأضاف أحمد سامح أن الشركة تجرى حاليًا مفاوضات مع بنك فى ملاوى لإتاحة النظام المصرفى الأساسى المصرى «core banking system»، بجانب بنك فى أوغندًا لتوفير أنظمة التمويل متناهى الصغر.

وأشار إلى أن إيجابى لحلول النظم المصرفية تعمل فى كينيا مع بنك «إيكويتى بنك» والبنك التجارى الكينى، بجانب عدد من البنوك فى السودان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى