استثمار

إلزام التوكيلات بالإدراج الإلكترونى للبضائع الخطرة قبل 72 ساعة

ألزمت هيئات الموانئ البحرية شركات التوكيلات الملاحية بالإدراج الإلكترونى لطلبات شحن وتفريغ البضائع الخطرة على المنظومة الإلكترونية لكل هيئة ميناء، قبل وصول السفن بفترة لا تقل عن 72 ساعة، والتى تأتى فى إطار توجيهات رئيس الجمهورية لسرعة تنفيذ الإجراءات المطلوبة.

وأشارت تعليمات صادرة عن وزارة النقل إلى أن ذلك الإجراء يأتى فى إطار تعليمات وزارة النقل فيما يتعلق بالإجراءات المطلوبة، وذلك بهدف إحكام الرقابة على عمليات نقل وتداول وتخزين البضائع الخطرة والقابلة للاشتعال أو الانفجار أو الملوثة للبيئة، وإجراءات التخلص من البضائع المهملة من هذه الأنواع وغيرها بالموانئ المصرية.

اقرأ أيضا  «التأمنيات الاجتماعية»: درسنا جميع تظلمات العلاوات الخمس بمشاركة التفتيش المركزي

وأوضحت هيئة ميناء الإسكندرية فى خطاب للسوق الملاحي، ضرورة التزام التوكيلات الملاحية الالتزام لتسهيل الأحكام والسيطرة على البضائع الخطرة بالميناء، خاصة أن الإدارة الإلكترونية قامت بالفعل بتدريب عدد من التوكيلات الملاحية التى اهتمت بهذا الشأن حين تم إبلاغهم بالأمر أثناء تشغيله.

وأكدت هيئة ميناء الإسكندرية ضرورة قيام التوكيلات بإدراج البضائع الخطرة على المنظومة الإلكترونية لهيئة الميناء، وذلك طبقا لما جاء بتوصيات كل من الفريق كامل الوزير وزير النقل، ووزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد.

اقرأ أيضا  فندق ومركب عائم ببورسعيد ينضمان لمجموعة الباتروس السياحية على مدخل قناة السويس

وكانت وزارة النقل قامت بإصدار كتاب رقم 9923 فى سبتمبر الماضى لجميع الموانئ المصرية بما فيها التابعة للهيئة الاقتصادية لقناة السويس بشأن الإجراءات المطلوبة لإحكام الرقابة على عمليات نقل وتداول وتخزين البضائع الخطر والقابلة للاشتعال أو الانفجار أو الملوثة للبيئة، وإجراءات التخلص من البضائع المهملة من هذه الأنواع وغيرها بالموانئ المصرية، وطلب دراسة والإفادة بالرأي.

اقرأ أيضا  الغرفة الألمانية تطلق استطلاع رأي بمشاركة أكثر من 200 شركة حول مناخ الأعمال بمصر.. تعرف على نتائجه

وتم اتخاذ قرار إدراج طلبات شحن وتفريغ البضائع الخطرة على المنظومة الإلكترونية لهيئة الميناء قبل وصول السفينة بفتره لا تقل عن 72 ساعة، ضمن الإجراءات التى ستتم فى هذا الشأن للحفاظ على البيئة البحرية المصرية، خاصة بعد حادث انفجار ميناء بيروت بلبنان مطلع أغسطس الماضى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى