أسواق عربية وعالمية

أسهم قطاع العقارات تضغط على بورصة دبي

أغلقت معظم أسواق الشرق الأوسط الرئيسية على انخفاض يوم الإثنين، وضغطت خسائر أسهم قطاع العقارات على مؤشر دبي.

ومقابل هذا، خالفت السوق السعودية الاتجاه العام لتغلق على ارتفاع.

وصعد المؤشر القياسي السعودي بنسبة 1%، وارتفع سهم شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية بنسبة 2.1% وتقدم مصرف الراجحي بنسبة 1.1%.

نقلت رويترز اليوم عن مصدر بقطاع النفط قوله إن المملكة صدرت 6.1 مليون برميل يوميا من الخام في سبتمبر، وهو ما يزيد قليلا على مستويات أغسطس.

وأبقت الرياض على الإنتاج دون تغيير يذكر عند 8.974 مليون برميل يوميا الشهر الماضي.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية ترتفع في تعاملات الخميس بقيادة شركات تكنولوجيا قيادية

أسهم قطاع العقارات تهبط

وتراجع المؤشر الرئيسي لأسهم دبي بنسبة 0.9%، متأثرا بنزول سهم إعمار العقارية القيادي بنسبة 1.8%.

وهبط سهم بنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 1%.

وانخفض مؤشر أبوظبي بنسبة 0.1% بفعل خسارة سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك الإمارات، بنسبة 0.2% وتراجع سهم الدار العقارية بنسبة 1%.

لكن سهم الشركة العالمية القابضة للاستزراع السمكي ارتفع بنسبة 0.8% بعد إبرام آي.إتش.سي فود القابضة التابعة لها صفقة بقيمة 225 مليون دولار مع مجموعة دال لتطوير أراض زراعية بولاية نهر النيل السودانية.

وكشف مسح اليوم أن القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات عاد للنمو في سبتمبر.

اقرأ أيضا  شينخوا: الفلسطينيون يدعون بريطانيا للاعتراف بدولتهم لتعويض وعد بلفور

ومقابل هذا، واصلت الشركات تقليص الوظائف وسط مشكلات تتعلق بتدفق السيولة ومخاوف حيال معاودة فرض قيود لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وفي الأسبوع الماضي، سجلت الإمارات أعلى عدد إصابات يومي بالفيروس عند 1158 بعد ارتفاع في وتيرة الإصابات اليومية على مدار الشهرين الأخيرين عزته السلطات إلى ضعف الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي.

وفي قطر، أغلق المؤشر دون تغير، وهبط سهم مصرف قطر الإسلامي بنسبة 1%.

وخارج منطقة الخليج، نزل مؤشر الأسهم القيادية في مصر بنسبة 0.6% وتراجعت معظم أسهم المؤشر مثل سهم شركة ابن سينا فارما الذي نزل بنسبة  3.6%.

اقرأ أيضا  بورصات الخليج تتراجع الأحد بقيادة المؤشر العام لسوق دبي

تعاملات الأحد

وفي ختام تعاملات الأحد، انتعشت سوق الأسهم الكويتية، وقادت أسهم القطاع المالي مكاسب واسعة النطاق بعد إغلاق البورصة لجلستين في أعقاب وفاة أمير البلاد .

ومقابل هذا، تراجعت معظم أسواق الخليج الأخرى بعد الهبوط الحاد لأسعار النفط يوم الجمعة.

توفي أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح عن 91 عاما يوم الثلاثاء، لتُعلن حالة الحداد في البلاد.

وقفز مؤشر السوق الأول بالكويت بنسبة 3.1%، في أكبر مكسب يومي له منذ ابريل.

وارتفعت جميع أسهمه عند الغلق. وارتفع بيت التمويل الكويتي 4.2 بالمئة، وزاد سهم بنك الكويت الوطني ذو الثقل بنسبة 2.9%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى